للبحث الدقيق يمكنك استخدام البحث المتقدم أدناه

يعتمد البحث السريع على الكلمات الموجودة داخل عنوان المادة فقط، أما البحث المتقدم فيكون في كافة الحقول المذكورة أعلاه

الكشاف العربي للاستشهادات المرجعية

يضع الدوريات العربية على الخريطة العالمية للبحث العلمي

  • د. طارق قابيل

    أكاديمي، كاتب، ومترجم، ومحرر علمي

  • ما تقييمك؟

    • ( 3 / 5 )

  • الوقت

    10:47 م

  • تاريخ النشر

    03 مارس 2021

ملخص

يعتبر الكشّاف العربي للاستشهادات المرجعية (ARCI) أول كشّاف استشهادات للمنطقة العربية على منصة "ويب أو ساينس" (Web of Science)، ويعد أول حصر للأدبيات العلمية العربية في كشّاف استشهادات مرجعية. وتم إنشاء الكشّاف العربي للاستشهادات المرجعية بتمويل من الحكومة المصرية بهدف تغطية المحتوى من العالم العربي، الذي يتم اختياره منذ عام 2015 من قبل هيئة تحرير الكشّاف العربي للاستشهادات المرجعية، ويتضمن أدبيات حول تخصصات متعددة.

مقدمة

تعمل كشافات الاستشهادات المرجعية المحلية على تعزيز الوصول للمحتوى المكتوب باللغات المحلية مما يساعد الباحثين على التعاون الأكاديمي مع جمهور أوسع. ويزود تكشّيف المنشورات العربية المجتمعات العلمية المحلية بالقدرة على المساهمة في الجهود البحثية الوطنية والإقليمية والدولية وتسهيل التعاون وتوسيع البصمة الأكاديمية العربية.

يمكن البحث في الكشّاف العربي للاستشهادات المرجعية باللغتين العربية والإنجليزية، ويجعل الكشّاف العربي للاستشهادات المرجعية المجلات العربية في متناول الباحثين في جميع أنحاء العالم من خلال ربط المحتوى العلمي العربي بشبكة الاستشهادات العالمية من الأدبيات العلمية عالية الجودة والمراجع من قبل المُحّكمين مع أكثر من 1.7 مليار مرجع من المراجع المستشهد بها.

إطلاق الكشاف

وقع اتفاقية إنشاء أول كشاف عربي دولي للاستشهادات المرجعية الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم الفني بجمهورية مصر العربية، ممثلا عن بنك المعرفة المصري، مع كل من شركة "كلاريفيت أناليتيكس" وشركة دار المنظومة لتقنية المعلومات.

وتهدف هذه الشراكة الثلاثية إلى إصدار الكشاف العربي للاستشهادات المرجعية الذي تموله بالكامل وزارة التربية والتعليم المصرية من خلال بنك المعرفة المصري والذي من خلاله يتم استخراج معامل التأثير للمجلات والدوريات العلمية العربية. حيث يتمثل دور شركة دار المنظومة في توفير وإعداد كافة البيانات الببليوجرافية والمستخلصات والترجمات اللازمة حسب المعايير الدولية التي يعتمدها المشروع لمعالجتها فنيا من خلال نظام كشاف الاستشهادات المرجعية العلمي (Web of Science™).

قال الوزير، خلال كلمته التي ألقاها أمام الحضور " إن العلماء العرب ساهموا على مدار التاريخ في التأثير على الحضارة العالمية في كافة المجالات، لافتًا إلى أنه بتطور وسائل التواصل والطفرة التكنولوجيا خلال السنوات الماضية، قللت من هذا التأثير، وهو ما دفع لضرورة وجود كشاف عربي دولي لإعادة منظومة البحث الفكري والعلمي العربي في وضعها السليم.
 


وأشار إلى أن العرب يواجهون مشكلة خلال العقود الماضية حول انتشار الأبحاث وتداولها بكافة دول العالم بسبب عدم ترجمتها إلى اللغة الإنجليزية، مما يزيد من أهمية إطلاق الكشاف، مضيفًا: "إطلاق هذا الكشاف يأتي انطلاقا من الحرص على المصلحة الوطنية ومظهر مصر الحضاري، ولتعزيز التواجد العربي على الخريطة البحثية العالمية".

وأوضح أن هذا الكشاف يعد المدخل الحقيقي للاستثمار في البحث العلمي وتصدير المعرفة للعالم، وسوف يتحقق ذلك من خلال إنشاء مجلس من المتخصصين لوضع معايير الأبحاث والدوريات لاختيار وتقييم وفهرسة الدوريات العلمية المنشورة باللغة العربية.

وتابع الوزير، "هناك دولا فطنوا إلى أبحاثهم وصنعوا كشافا، منها روسيا والصين، مما أدى إلى زيادة نسبة الدوريات وتأثيرهم على العالم"، مشيرًا إلى أن البحث العلمي هو السبيل لإعادة الدور الريادي لمصر في كافة المجالات، وجعلها شريك أساسي مع باقي دول العالم في صناعة المعلومة وبثها، قائلاً "على مدار سنوات كنا نشتري الأفكار من الدول الأخرى ونتداولها في بنك المعرفة، وجاء الوقت لأن يكون كتفنا فى كتفهم".

الجدير بالذكر أن هذا المشروع يستند على خدمات دار المنظومة المبنية على قواعد المعلومات الضخمة التي تمتلكها والتي تحتوي على حولي 900 ألف بحث ودراسة علمية، حيث أصبحت المصدر الأول للباحثين والأكاديميين على امتداد الوطن العربي، وتأتي هذه المشاركة لتعزز الدور الرائد لدار المنظومة لخدمة المجتمع العلمي والأكاديمي في الوطن العربي.

مميزات الكشاف العربي ‏

يعمل الكشاف العربي للاستشهادات المرجعية على تسهيل الوصول للدوريات العربية، كما يعمل على إتاحة بيانات الدوريات العربية للجهات المانحة، وتعزيز وضعها على الخريطة العلمية العالمية، ويوفر الكشاف العربي للاستشهادات المرجعية للمجتمعات العلمية المحلية القدرة على المساهمة في الجهود البحثية الوطنية والإقليمية والدولية - وكذلك تسهيل التعاون الأكاديمي للباحثين والجامعات العربية وتوسيع نطاق البصمة الأكاديمية العربية.


ويوفر الكشاف العربي للاستشهادات المرجعية المميزات التالية:‏

  1. زيادة كبيرة في الاطلاع على المحتوى العربي.
  2. زيادة فرص تمويل الأبحاث.
  3. الحصول على أفضل دعاية للمجلة.
  4. دعم التنافس الإقليمي.
  5. الوصول لإنتاج فكري دولي مُحكًم.
  6. متابعة نشاط المجلة والتعرف على الأبحاث العربية الهامة.
  7. واجهة استخدام باللغة العربية والانجليزية.
  8. الإعلان عن المحتوى سوف ينتشر أكثر من أي وقت مضى.
  9. سرعة عملية المراجعة.
  10. الحصول على التقييم والتكشيف في أسرع وقت ممكن.
  11. حيادية الناشر.
  12. جودة وحيادية البيانات.
  13. يجعل المحتوى العلمي باللغة العربية سهل الوصول فضلاً عن ربطه بأكثر من 1.7 ملیار من المراجع البحثية (والتي تعود تغطيتها الزمنية إلى 1846) وأعلى محتوى علمي مُحكًم من جميع أنحاء العالم.

 

دعوة عامة

يوفر الكشاف الفرصة لإضافة الدوريات العربية على الخريطة العالمية من خلال "الكشاف العربي للاستشهادات المرجعية"، ويدعو رؤساء تحرير المجلات العلمية العربية لإرسال دورياتهم لتسجيلها مجانًا على الكشّاف العربي للاستشهادات المرجعية.

ويدعو الكشاف العربي للاستشهادات المرجعية جميع رؤساء تحرير المجلات العلمية العربية إلى تسجيل بيانات مجلاتهم مجانا لغرض فهرستها ضمن الكشاف العربي للاستشهادات المرجعية (ARCI) وهو أول كشّاف استشهادات للمنطقة العربية على منصة (Web of Science™) حيث سيتم اختيار الدوريات الإقليمية في الكشاف بواسطة هيئة تحرير تم إنشاؤها حديثاً ولها تمثيل من الدول الأعضاء بجامعة الدول العربية.

 

المصادر:

 

د. طارق قابيل
أكاديمي، كاتب، ومترجم، ومحرر علمي
عضو هيئة التدريس - كلية العلوم - جامعة القاهرة
متخصص في الوراثة الجزيئية والتكنولوجيا الحيوية
تواصل مع الكاتب: tarekkapiel@hotmail.com | tarekkapiel@hotmail.com
 

 


يسعدنا أن تشاركونا أرائكم وتعليقاتكم حول هذهِ المقالة عبر التعليقات المباشرة بالأسفل
أو عبر وسائل التواصل الإجتماعي الخاصة بالمنظمة

    

هذا والموقع يساعد المؤلف على نشر إنتاجه بلا مقابل من منفعة معنوية أو مادية، شريطة أن يكون العمل متوفراً للنسخ أو النقل أو الاقتباس للجمهور بشكل مجاني. ثم إن التكاليف التي يتكبدها الموقع والعاملون عليه تأتي من مساعدات ومعونات يقبلها الموقع ما لم تكن مرتبطة بأي شرط مقابل تلك المعونات.

ترخيص عام

الموقع قائم على مبدأ الترخيص العام للجمهور في حرية النسخ والنقل والاقتباس من جميع المحتويات والنشرات والكتب والمقالات، دون مقابل وبشكل مجاني أبدي، شريطة أن يكون العمل المستفيد من النسخ أو النقل أو الاقتباس متاحا بترخيص مجاني وبذات شروط هذا الموقع، وأن تتم الاشارة إلى منشورنا وفق الأصول العلمية، ذكرا للكاتب والعنوان والموقع والتاريخ.

مواضيع ذات علاقة

0 التعليقات

أضف تعليقك