للبحث الدقيق يمكنك استخدام البحث المتقدم أدناه

يعتمد البحث السريع على الكلمات الموجودة داخل عنوان المادة فقط، أما البحث المتقدم فيكون في كافة الحقول المذكورة أعلاه

حروف الجر ومُشكلُ الخَلْط بَيْنَها في الاستعمال

  • الكاتب : الحسين بشوظ

    منظمة المجتمع العلمي العربي

  • ما تقييمك؟

    • ( 4.5 / 5 )

  • الوقت

    11:48 ص

  • تاريخ النشر

    07 ديسمبر 2016

الكلمات المفتاحية :

سِلسلة: الدليل المنهجيّ إلى الكتابة العِلمية باللغة العربية 10

يُخطِئ كثيرٌ من الـكُتَّاب عن غيرِ قصدٍ في توظيف حروف الجـر، بينما لا يُولي السوادُ الأعظمُ مِنهم أيَّــة أهمية لانتقاء حروف الجــرّ المناسبة للسياقات والتراكيب المختلِفة، مُعَـلِّلينَ تجاهُلَهم هذا، بِكون حروفِ الجَــرِّ ينوبُ بعضُها عن بعضٍ، ولا تَخضَعُ لِمَبْدأ الانتقاء. ولكن الأمر غيرُ ذلك إطلاقاً، فحروف الجرّ ليست اعتباطيَّةَ التَّـوظيف، وإنما لها ضوابطُها اللغويةً والمنهجيةً، التي تُحدد مواطن استعمالِها الصحيحة لِتبْلِيغِ المعنى المطلوب. كثيرٌ مِن الكُّتاب، إن لم نَقُل الغالبيةَ الساحقةَ مِنهم وخاصة الـمُنسبِـين للصحافة المكتوبة، يُوَظفون حروفَ الجر توظيفا خاطئا، مِن قبيل استعمال حرفِ الجر ((إلى)) بمعنى (مع)، أو استعمال حرف الجر ((في)) مكانَ ((على))، أو توظيف حرف الجر ((بِـ)) بمعنى ((في)) ... إلخ.


يجب الانتباه إلى أن بعض هذه التوظيفات قد تكون مقبولة في بعض السياقات الخاصة جداً، ولكنها تصبح خطأ لغويا إذا تم تعميمُها على كل التراكيب، وفي كل مواضِع.

إنّ المقولة الرائجة التي تقول: "إن حروف الجر يَـنوبُ بعضُها عن بعض" مقولة يُجانِبُها الصواب، فلوْ صَحَّتْ هذه المقولة، إذا لأمكننا أن نكتب التعابير التالية ونقبل استعمالِها:

  • (سلّمتُ في الأستاذ)، (استويتُ من السرج)،
  • (اتصلتُ إلى الهاتف)، (كتبتُ مع القلم) (دخلتُ على القاعة) ..

 

ولكن هذه التعابير غير مقبولة بتاتا، بل ومستهجنة ذوقاً وسماعاً كذلك، ولا يمكن قبولُها بحجة نيابة الحروف بعضُه عن بعضٍ، فضلاً عن الإتفاقُ حولَها.

  • بعض الاستعمالات الخاطئة لحروف الجر وتصويباتُها

 

القاعدة المصاحبة للمقال

ونُـخصِّصُها لاستعمالات لفظتيْ: طيلة وطُولَ/طوال.

  • تُستعمل لفظة: طِـيلة للدلالة على الزمن المتوسط والبعيد، فنقول: طيلة أسبوع، طيلة شهور، طيلة سنوات.
  • تُـستعمل لفظة: طَوال أو طول للزمن القصير، فنقول مثلا: طول الليل، طوال النهار، طوالَ ساعة..

 
تذكير

للتوسع أكثر في ((حروف الجر واستعمالاتُها)) نحيل المتخصصين على المراجع التالية:

  • كتاب الخصائص لابن جني، باب 22 "استعمال الحروف بعضُها مكان بعض".
  • كتاب: المُغني اللبيب عن كتب الأعاريب، لابن هشام الأنصاري، باب السادس "التحذير من أمور اشتُهِرَتْ بين المُعَرِّبِين والصّواب خِلافُها".

 

بريد الكاتب الالكتروني: hous-bac@hotmail.com

مواضيع ذات علاقة

1 التعليقات

  • أشرف بردويلى27 مايو, 201804:19 م

    كلنا ذو خطأ

    جزاكم الله خيرى الدنيا والأخرة عنوان رسالة ماجستير (مقاصد التشريع الإسلامى فى النكاح ) والرسالة عن المقاصد على المسائل والأبواب الفقهية وليست فى أصول الفقه

    رد على التعليق

    إرسال الغاء

أضف تعليقك