مجلة أجسر – مجلة عربية محكمة في مجال العلوم – زورو موقعنا

NULL

اليوم العالمي للامتناع عن التدخين 2014

الكاتب

الكاتب : المحرر

منظمة المجتمع العلمي العربي

الوقت

03:24 مساءً

تاريخ النشر

31, مايو 2014

تحتفل الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية  وشركاؤها في كل مكان في 31 مايو من كل عام باليوم العالمي للامتناع عن التدخين، وذلك لإبراز المخاطر الصحية المرتبطة بتعاطي التبغ والدعوة إلى وضع سياسات فعالة للحد من استهلاكه. وتعاطيه باعتباره السبب الوحيد في الوفاة الذي يمكن تجنبه أكثر من غيره، وبهذا الصدد كانت منظمة الصحة العالمية قد أقرت شعار الحد من استهلاك التبغ، إنقاذ الأرواح للاحتفال باليوم العالمي للامتناع عن التدخين 2014.

يتمثل الاحتفال باليوم العالمي للامتناع عن التدخين مساهمة في حماية أجيال الحاضر والمستقبل ليس فقط من العواقب الصحية المدمرة الناجمة عن التبغ، بل أيضاً من الآفات الاجتماعية والبيئية والاقتصادية لتعاطيه والتعرض لدخانه، وبمناسبة اليوم العالمي للامتناع عن التدخين 2014، دعت منظمة الصحة العالمية البلدانَ إلى رفع الضرائب المفروضة على التبغ.

الحد من استهلاك التبغ، إنقاذ الأرواح

تقول التقارير الصادرة من منظمة الصحة العالمية أن دخان التبغ يحتوي على أكثر من 4000 مادة كيميائية، من بينها 250 مادة على الأقل معروف أنها مضرة، وأكثر من 50 مادة معروف أنها تسبب السرطان إضافة إلى ذلك فان التبغ يؤدي بحياة ستة ملايين نسمة تقريباً كل عام، منهم أكثر من خمسة ملايين ممّن يتعاطونه أو سبق لهم تعاطيه وأكثر من 600000 من غير المدخنين المعرّضين لدخانه. ومن الممكن، إذا لم تُتخذ إجراءات عاجلة، أن يزيد عبء الوفيات ليبلغ أكثر من ثمانية ملايين حالة وفاة بحلول عام 2030.

وتضيف تقارير المنظمة العالمية  إن نحو 80% من المدخنين البالغ عددهم مليارشخص  يعيشون في البلدان  المنخفضة والمتوسطة الدخل وعلاوة على ذلك، فإن رفع الضرائب على التبغ يعد أكثر التدابير لمكافحة عائدات التبغ، حيثُ تشير التقارير الخاصة بالصحة  إلى أن رفع الضرائب المفروضة على التبغ بنسبة 50% سيولّد أكثر بقليل من 1,4 مليار دولار أمريكي من الأموال الإضافية في 22 بلداً من البلدان المنخفضة الدخل. وإذا خُصصت تلك الأموال للصحة، فإن الإنفاق الصحي الحكومي في تلك البلدان قد يزيد بنسبة تصل إلى50%.

وتحت عنوان الترصد مفتاح الحل ذكر موقع منظمة الصحة العالمية الخاص للاحتفال باليوم العالمي للامتناع انه يمكّن للرصد الجيّد من تتبّع حجم الوباء وخصائصه، وتحديد أفضل طريقة لتصميم السياسات. وقد قامت 59 بلداً، أي ما يمثّل نصف سكان العالم تقريباً، بتعزيز أنشطتها في مجال الرصد لإدراج بيانات حديثة أو بيانات ذات دلالة فيما يخص كلا من البالغين والشباب، وذلك بجمع تلك البيانات مرّة كل خمس سنوات على الأقلّ. ولكنّ أكثر من 100 بلد لا تزال تفتقر إلى تلك البيانات أو أنّها لا تملك أيّة بيانات على الإطلاق

وحول التدخين اللاإرادي  قال الموقع: "دخان التبغ غير المباشر منتشر في المطاعم والمكاتب وسائر الأماكن المغلقة، وهو ينبعث من احتراق منتجات التبغ، كالسجائر ولفافات البيدي والنارجيلة. ولا يوجد أي مستوى مأمون من دخان التبغ غير المباشر. وينبغي أن يتمكن كل شخص من أن يتنفس هواءً خالياً من دخان التبغ. والقوانين الخاصة بالأماكن الخالية من دخان التبغ تحمي صحة غير المدخنين وتحظى بالشعبية ولا تضر بالأعمال التجارية كما أنها تشجع المدخنين على الإقلاع عن التدخين".

وإضافة إلى ذلك ذكرت  تقارير المنظمة الدولية  إن  أكثر من 60000 حالة وفاة في العالم تكون بسبب دخان التبغ غير المباشر ويشكل الأطفال نسبة 28 في المائة منهم  وحول الإقلاع عن التدخين قال الموقع: تبين الدراسات أن عدداً قليلاً من الناس هم من يفهمون المخاطر الصحية المحددة المترتبة على تعاطي التبغ. فعلى سبيل المثال كشف مسح أُجري في الصين في عام 2009 أن 38% فقط من المدخنين يعرفون أن التدخين يتسبب في الإصابة بمرض القلب التاجي، و27% فقط يعرفون أنه يتسبب في الإصابة بالسكتة الدماغية.

ومعظم المدخنين الذين يدركون أخطار التبغ يريد الإقلاع عن التدخين ومن شأن الاستشارة والأدوية أن تزيد فرصة نجاح محاولة المدخن الإقلاع عن التدخين أكثر من الضعف، ومن ناحية أخرى تبين الدراسات المجراة تطبيق التحذيرات المصورة على الأغلفة في كل من البرازيل وكندا وسنغافورة وتايلاند أن التحذيرات المصورة تزيد كثيراً وعي الناس بأضرار تعاطي التبغ. كما يمكن للحملات الإعلامية الإسهام أيضاً في الحد من تعاطي التبغ، وذلك بحثّ الناس على حماية الأشخاص الذين لا يدخنون وإقناع الشباب بالإقلاع عن التبغ.

الزوار الكرام: يسعدنا مشاركتكم وتواصلكم حول هذا المقال

ترخيص عام

الموقع قائم على مبدأ الترخيص العام للجمهور في حرية النسخ والنقل والاقتباس من جميع المحتويات والنشرات والكتب والمقالات، دون مقابل وبشكل مجاني أبدي، شريطة أن يكون العمل المستفيد من النسخ أو النقل أو الاقتباس متاحا بترخيص مجاني وبذات شروط هذا الموقع، وأن تتم الاشارة إلى منشورنا وفق الأصول العلمية، ذكرا للكاتب والعنوان والموقع والتاريخ.

هذا والموقع يساعد المؤلف على نشر إنتاجه بلا مقابل من منفعة معنوية أو مادية، شريطة أن يكون العمل متوفراً للنسخ أو النقل أو الاقتباس للجمهور بشكل مجاني. ثم إن التكاليف التي يتكبدها الموقع والعاملون عليه تأتي من مساعدات ومعونات يقبلها الموقع ما لم تكن مرتبطة بأي شرط مقابل تلك المعونات.

license
0 التعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
guest

شبكاتنا الاجتماعية

  • facebok
  • twitter
  • Instagram
  • Telegram
  • Youtube
  • Whatsapp
  • Sound Cloud

يسعدنا أن تشاركونا أرائكم وتعليقاتكم حول هذهِ المقالة عبر التعليقات المباشرة بالأسفل أو عبر وسائل التواصل الإجتماعي الخاصة بالمنظمة

icons
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x