للبحث الدقيق يمكنك استخدام البحث المتقدم أدناه

يعتمد البحث السريع على الكلمات الموجودة داخل عنوان المادة فقط، أما البحث المتقدم فيكون في كافة الحقول المذكورة أعلاه

دليلك إلى الأخبار العلمية باللغة العربية

  • الكاتب : د. صالح عبد العظيم الشاعر

    أستاذ النحو والصرف والعروض المساعد

  • ما تقييمك؟

    • ( 5 / 5 )

  • الوقت

    01:05 م

  • تاريخ النشر

    13 أكتوبر 2014

هل تعرف الفرق بين العلم الحقيقي والعلم المزيف؟

للعلم قيمة عظيمة في حياتنا إذا استطعنا الاستفادة به، ولذلك فهو يسير وفق شروط ومعايير صارمة، قد تختلف نسبياً باختلاف المجالات، لكن بينها اتفاقاً في الأصول الإجمالية. وهناك أشياء ليست من مفردات العلم، ولا علاقة لها به، يدخل ضمنها: (الفوضى، القول بلا دليل، المصدر المجهول، المادة أو التركيبة السرية).

أضف إلى ذلك مفهوم (الاختراع) في كثيرٍ مما نقرؤه على المواقع الإخبارية على اعتبار أنه "أخبار علمية"، في حين أنه ينتمي بقوة إلى ترويج "العلوم الزائفة". والعلوم الزائفة باختصار هي كل ما لا يخضع لقواعد "قابلية الفحص"، وتعتمد غالباً لغة التهويل، والتضليل، والتهرب من البرهنة  وإعادة الاختبار، والمصادرة على مراجعة الأقران، إضافة إلى عدم دقة البيانات أو عدم الإفصاح عن بعض مُدخَلات البحث.

قوام البحث العلمي مكون من عناصر كثيرة، من أبرزها الأمانة، والموضوعية، والدقة، وسَوق الأدلة، وهذه أيضاً أمور تجب مراعاتها في الصحافة العلمية التي تغطي موضوعات البحث العلمي. وفي متابعتنا للمواقع الإخبارية نصطدم أحياناً بأخبار لا تراعي المعايير العلمية و الإعلامية المتعارف عليها، و تعتمد على مصادر مشبوهة أو رديئة السمعة، أو تنشر الخزعبلات على أنها حقائق علمية. ولا يشفع لهذه المواقع كثرة انتشارها، فجودة التسويق ليست دليلاً على جودة المنتَج، و لكن جودة المنتَج دليل على صحة المنهج. لهذا أقدم إليك قائمة بمواقع يمكنك الاعتماد عليها في متابعة الأخبار العلمية باللغة العربية، لتمتعها بسمعة عالية و موثوقية في هذا المجال.

 

البريد الإلكتروني للكاتب: Shair2007@gmail.com

هذا والموقع يساعد المؤلف على نشر إنتاجه بلا مقابل من منفعة معنوية أو مادية، شريطة أن يكون العمل متوفراً للنسخ أو النقل أو الاقتباس للجمهور بشكل مجاني. ثم إن التكاليف التي يتكبدها الموقع والعاملون عليه تأتي من مساعدات ومعونات يقبلها الموقع ما لم تكن مرتبطة بأي شرط مقابل تلك المعونات.

ترخيص عام

الموقع قائم على مبدأ الترخيص العام للجمهور في حرية النسخ والنقل والاقتباس من جميع المحتويات والنشرات والكتب والمقالات، دون مقابل وبشكل مجاني أبدي، شريطة أن يكون العمل المستفيد من النسخ أو النقل أو الاقتباس متاحا بترخيص مجاني وبذات شروط هذا الموقع، وأن تتم الاشارة إلى منشورنا وفق الأصول العلمية، ذكرا للكاتب والعنوان والموقع والتاريخ.

0 التعليقات

أضف تعليقك