للبحث الدقيق يمكنك استخدام البحث المتقدم أدناه

يعتمد البحث السريع على الكلمات الموجودة داخل عنوان المادة فقط، أما البحث المتقدم فيكون في كافة الحقول المذكورة أعلاه

القطاع الزراعي في موريتانيا: الواقع والآفاق

  • الكاتب : د. محمد أحيد ولد اسلم

    أستاذ الاقتصاد في جامعة نواكشوط

  • ما تقييمك؟

    • ( 4 / 5 )

  • الوقت

    06:50 م

  • تاريخ النشر

    28 أغسطس 2015

منذ أن حصلت موريتانيا على الاستقلال واجهت مناخاً غير ملائم بحكم قساوته، إذ شهد الوسط تدهوراً كبيراً خلال العقود التالية للاستقلال، نتيجة تأثير الجفاف والتصحر، الأمر الذي أدّى إلى وجود اقتصاد هشّ ومتخلّف. لذا بدأت موريتانيا تبحث عن الطرق الفعّالة والكفيلة لتنمية اقتصادها وإنقاذه من ديمومة التخلّف.

ولطالما كان تطوير القطاع الزراعي والنهوض به هاجساً يؤرق صنّاع القرار في الدول السائرة في طريق النمو، وذلك للأهمية الكبيرة للقطاع في مجال التنمية، باعتباره حيوياً واستراتيجياً في تحقيق الاكتفاء الذاتي الغذائي، والحدّ من الاعتماد على الواردات ومن التبعية الاقتصادية التي تهدد استقلال الدول، خصوصاً في عصر يشهد أزمات مالية تنعكس على توفير الغذاء في المقام الأول. وعلى المستوى الداخلي، لا تخفى أهمية القطاع الزراعي في الرفع من المستوى المعيشي للمواطن، وهذا ما ينعكس إيجاباً على كل القطاعات القومية الأخرى، فنقص الغذاء يؤثر بشدّة في تدني الإنتاجية بشكل عام.

ورغم إدراك الدولة الموريتانية لأهمية القطاع الفلاحي، إلا أن السياسات المرسومة في إطار كل الخطط الاقتصادية لم ترق نتائجها أبداً إلى مستوى تطلعات المواطن الموريتاني، وإن كنا نأمل خيراً في السياسة الزراعية المتّبعة حالياً، رغم المعوقات الكبيرة التي تواجهها. فنهتم من خلال هذه الدراسة بالتعريف بواقع القطاع، وما يمكن أن يساهم به في التنمية الشاملة للبلد، والآليات الكفيلة بذلك، إسهاماً في تنوير أصحاب القرار وتوفير قاعدة للباحثين في هذا المجال.

  • المقال بصيغة PDF للقراءة والتحميل أعلى الصفحة.

 

البريد الالكتروني للكاتب: dr.isselmou@yahoo.fr

هذا والموقع يساعد المؤلف على نشر إنتاجه بلا مقابل من منفعة معنوية أو مادية، شريطة أن يكون العمل متوفراً للنسخ أو النقل أو الاقتباس للجمهور بشكل مجاني. ثم إن التكاليف التي يتكبدها الموقع والعاملون عليه تأتي من مساعدات ومعونات يقبلها الموقع ما لم تكن مرتبطة بأي شرط مقابل تلك المعونات.

ترخيص عام

الموقع قائم على مبدأ الترخيص العام للجمهور في حرية النسخ والنقل والاقتباس من جميع المحتويات والنشرات والكتب والمقالات، دون مقابل وبشكل مجاني أبدي، شريطة أن يكون العمل المستفيد من النسخ أو النقل أو الاقتباس متاحا بترخيص مجاني وبذات شروط هذا الموقع، وأن تتم الاشارة إلى منشورنا وفق الأصول العلمية، ذكرا للكاتب والعنوان والموقع والتاريخ.

مواضيع ذات علاقة

4 التعليقات

  • ابوبكر الغوث09 أغسطس, 202204:20 م

    طلب

    السلام عليكم و رحمة اللله تعالى يهمني جداا اان تزودوني بهذه الدراسة "القطاع الزراعي في موريتانيا الواقع والآفاق" لدواعي البحث العلمي, .

    رد على التعليق

    إرسال الغاء
  • Arsco 09 أغسطس, 2022 05:16 م

    في الملف المرفق

    وعليكم السلام، الدراسة مرفقة مع المقال في ملف بي دي اف

    رد على التعليق

    إرسال الغاء
  • ابوكر الغوث 15 أغسطس, 2022 05:10 م

    طلب

    الرابط غير متاح, حاولت اكثر من مرة لكن لم استطع الحصول عليها, لذلك اطلب مساعدتكم رجاء, و لكم كل الشكر.

    رد على التعليق

    إرسال الغاء
  • رضــا العيادي08 فبراير, 201911:51 ص

    التنمية الفلاحية بموريتانيا

    نظرا لتوفر اهم مقومات النجاح الطبيعية في موريتانيا الشقيقة و المتمثلة في وجود اراضي شاسعة قابلة لتعاطي النشاط الفلاحي المتنوع و موارد مائية هائلة منها السطحي على سبيل الذكر لا الحصر " وادي السنيقال" و الموارد المائية الجوفية الباطنية التي يمكن استغلالها عن طريق الآبار السطحية او آبار المياه الانبوبية العيقة مع توفير مهندسين و تقنيين فنيين في ميادين الهندسة المائية و الانتاج النباتي و الانتاج الحيواني كبداية للاقلاع بقطاع الزراعة الى افضل ما هو عليه و التأسيس لمراحل الزيادة في الانتاجية و رسم استراتيجية مستقبلية لتصنيع المنتوجات الفلاحية .رضــا العيادي - المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية باريانة- وزارة الفلاحة التونسية-

    رد على التعليق

    إرسال الغاء

أضف تعليقك