للبحث الدقيق يمكنك استخدام البحث المتقدم أدناه

يعتمد البحث السريع على الكلمات الموجودة داخل عنوان المادة فقط، أما البحث المتقدم فيكون في كافة الحقول المذكورة أعلاه

هل يمكن أن ينتقل فيروس كورونا المستجد عن طريق مياه الصرف؟

  • الكاتب : دكتور رضا محمد طه

    أستاذ الفيروسات المساعد - كلية العلوم جامعة الفيوم/مصر

  • ما تقييمك؟

    • ( 5 / 5 )

  • الوقت

    02:58 ص

  • تاريخ النشر

    05 أبريل 2020

من خصائص الفيروسات عموماً أنها قادرة على الانتقال بسهولة، فقد ينتقل بعضها عن طريق المياه وبعضها عن طريق الهواء، وينتقل قليل منها عن طريق الحشرات، فضلاً عن طرق إنتقال أخرى. وسوف نركز على انتقال الفيروسات عن طريق تلوث الطعام أو الشراب بمخلفات تحتوي على براز أو بول المرضى، وموقف فيروس كورونا المستجد من هذا المسار.

أغلب الفيروسات الناشئة Emerging Viruses ومنها فيروس كورونا المستجد والمسبب لمرض كوفيد-19 لفتت الأنظار إليها منذ العقد الماضي. ولأنها فيروسات مغلفة Enveloped Viruses تحتوي طبقتين من الدهون تكتسبتها من الخلية أثناء خروجها منها، هذه الطبقة الدهنية تساعد الفيروس في الإفلات من الجهاز المناعي، وذلك لسهولة تغيير بروتينات الأشواك -طفرات- التي تحملها أو مغروسة في تلك الطبقة الدهنية. في المقابل فإن الفيروسات غير المغلفة Non-Enveloped Viruses  تخرج في الغالب مع البراز، ومن أمثلتها فيروس نورو Norovirus وفيروس روتا Rotavirus ومن ثم تنتقل عن طريق تلوث الطعام أو الشراب بمياه الصرف Wastewater.

منذ بدء تفشي جائحة كورونا المستجد أو فيروس سارس كورونا 2 (SARS-CoV-2) يطلب بعض العلماء المتخصصين تركيز الجهود حول جدلية إمكانية تواجده في براز أو بول المصابين، وبالتالي انتقال المرض من خلالهما، خاصة وأن تلك النقطة لا تلفت الإنتباه بالدرجة المطلوبة بسبب تيقن أغلب الباحثين والمهتمين أن الفيروسات المغلفة -ومنها فيروس كورونا- لا 

تتواجد في براز أو بول المرضى. لكن بعض الأدلة المثبتة بالتجربة والبحث للأسف، تؤكد على وجود فيروس كورونا -أو على الأقل الحمض النووي له- في براز المرضى، مما يترتب على ذلك خطورة انتقال فيروس كورونا المستجد عن طريق الطعام أو المياه الملوثة بفضلات الإنسان.

وعلى الرغم من أن مياه الشرب تمر بالعديد من خطوات التنقية، والتي تزيل معظم ما يوجد فيها من فيروسات شائعة مثل كورونا المستجد، لكن هذا الموضوع يحتاج لبعض الإهتمام حتى نقطع الشك باليقين، وإلا فسوف تكون كارثة على البشرية لو انتقل هذا الفيروس عبر هذه الطرق التي لم يُهتم بها حتى الآن. جاءت هذه التوصيات من باحثون في قسم الهندسة المدنية البيئية في جامعة ميشيجان حيث قاموا بإجراء تلك الدراسة ونشروها في مجلة العلوم البيئية والتكنولوجيا Environmental Science & Technology في 25 مارس 2020 وتعتبر دق لناقوس الخطر لما يترتب عليها إنقاذ العالم من مخاطر مهلكة.

جرس إنذار ثانٍ في نفس السياق، جاء من باحثين صينيين أجروا دراسة حديثة نشرت في دورية Annals of Internal Medicine  في 30 مارس 2020. حيث قام الباحثون بجمع 545 عينة من 22 مريض، منها 209  مسحة بلعوم، و 74 من البراز، و 262 عينة من البلغم. وأظهرت النتائج أن نتائج عينات البلغم بقيت إيجابية حتى بعد مرور 39 يوماً من إعطاء نتائج سلبية في تحليل بي سي آر RT-PCR لمسحات مأخوذة من البلعوم. وأن عينات البراز أعطت نتائج إيجابية بعد مرور 13 يوماً من نتائج مسحات البلعوم السلبية. وهذا يدل على صعوبة مراس هذا الفيروس فضلاً عن أن نتائج التحليل المتبعة حالياً قد تعطي وهماً  كاذباً عن اختفاءه.

ولأن المسحات المأخوذة من البلعوم يُعتمد عليها كثيراً في فحص المرضى حالياً، من أجل اتخاذ القرار في ما إذا كان الشخص يظل في العزل لو كانت النتيجة إيجابية للفيروس، أو يخرج من الحجر الصحي إن كانت النتيجة سلبية، يجب على العلماء التأكد من إمكانية أو عدم انتشار فيروس كورونا المستجد من خلال التلوث بالبراز أو البصاق، خاصة إن كانت نتائج الفحصوات المتبعة لهؤلاء المرضى من خلال عينات البلعوم تعطي نتائج سلبية؟!!!.



المراجع:

  1. Chen Chen, Guiju Gao, Yanli Xu, Lin Pu, Qi Wang, Liming Wang, Wenling Wang, Yangzi Song, Meiling Chen, Linghang Wang, Fengting Yu, Siyuan Yang, Yunxia Tang, Li Zhao, Huijuan Wang, Yajie Wang, Hui Zeng, Fujie Zhang. SARS-CoV-2–Positive Sputum and Feces After Conversion of Pharyngeal Samples in Patients With COVID-19. Annals of Internal Medicine, 2020; DOI: 10.7326/M20-0991.
     
  2. Krista R. Wigginton, Alexandria B. Boehm. Environmental Engineers and Scientists Have Important Roles to Play in Stemming Outbreaks and Pandemics Caused by Enveloped Viruses. Environmental Science & Technology, 2020; DOI: 10.1021/acs.est.0c01476.

 


البريد الإلكتروني للكاتب: redataha962@gmail.com

 

هذا والموقع يساعد المؤلف على نشر إنتاجه بلا مقابل من منفعة معنوية أو مادية، شريطة أن يكون العمل متوفراً للنسخ أو النقل أو الاقتباس للجمهور بشكل مجاني. ثم إن التكاليف التي يتكبدها الموقع والعاملون عليه تأتي من مساعدات ومعونات يقبلها الموقع ما لم تكن مرتبطة بأي شرط مقابل تلك المعونات.

ترخيص عام

الموقع قائم على مبدأ الترخيص العام للجمهور في حرية النسخ والنقل والاقتباس من جميع المحتويات والنشرات والكتب والمقالات، دون مقابل وبشكل مجاني أبدي، شريطة أن يكون العمل المستفيد من النسخ أو النقل أو الاقتباس متاحا بترخيص مجاني وبذات شروط هذا الموقع، وأن تتم الاشارة إلى منشورنا وفق الأصول العلمية، ذكرا للكاتب والعنوان والموقع والتاريخ.

مواضيع ذات علاقة

0 التعليقات

أضف تعليقك