للبحث الدقيق يمكنك استخدام البحث المتقدم أدناه

يعتمد البحث السريع على الكلمات الموجودة داخل عنوان المادة فقط، أما البحث المتقدم فيكون في كافة الحقول المذكورة أعلاه

الرضاعة الطبيعية واليود

  • الكاتب : المحرر

    منظمة المجتمع العلمي العربي

  • ما تقييمك؟

    • ( 5 / 5 )

  • الوقت

    01:51 م

  • تاريخ النشر

    03 ديسمبر 2013

الكلمات المفتاحية :

اليود عنصر هام و أساسي للجسم البشري. ورغم أن ما يحتاجه الجسم منه يُعدّ كمية ضئيلة، إلّا أنه أمر بالغ الأهمية خصوصاً للأطفال الرضّع، من أجل ضمان نموهم بشكل صحي. فنقص اليود يمكن أن يعطل النموويسبب تلف في الجهاز العصبي. لذا يعمد سكان المناطق التي تفتقر تربتها لليود أن يستعملوا ملح الطعام الذي يحتوي على اليود أوأن يأخذوا مكملات غذائية تحتوي عليه. الأطفال الرضع يحصلون على حاجتهم من اليود عن طريق الرضاعة الطبيعية ومن خلال الأطعمة المخصصة لهم. ولكن، الملح المحتوي على اليود أوالأغذية المكملة للرضع قد لا تكون متوفرة في كل مكان، وخاصة في المناطق الريفية والنائية لا سيّما في البلدان النامية.

لضمان حصول الأطفال حديثي الولادة على حصتهم من اليود، فإنّ منظمة الصحة العالمية (WHO) توصي الأمهات الجدد أن يأخذن كبسولة واحدة من اليود لتوفير الجرعة اللازمة لمدة سنة كاملة، ويحصل الرضيع على حاجته عن طريق الرضاعة الطبيعية. أما إذا كانت الرضاعة الطبيعية غير ممكنة، يقوم الأطباء بإعطاء الأطفال الرضع جرعات مخففة منه. فعاليّة هاتين الطريقتين لم يسبق أن تم اختبارها. وللمرة الأولى، يقوم فريق دولي مكون من باحثين من جامعة القاضي عياض ومستشفى الملك محمد السادس في المغرب وزملاء لهم من جامعة ETH زيورخ في سويسرا، باختبار ومقارنة فعالية الطريقة المباشرة أوغير المباشرة عن طريق حليب الثدي، ورصد وضع ومستوى اليود عند الأمهات وأطفالهن على مدى سنة كاملة. ومن خلال هذه الدراسة وجدوا أن إعطاء اليود للأم أكثر فاعلية من إعطائه للطفل مباشرة. مع أن كلا الطريقتين غير كافية لضمان حصول الأم والطفل على ما يكفي من اليود.

  • الدراسة نشرت في 22 نوفمبر 2013 في مجلة The Lancet Diabetes & Endocrinology


قام الفريق بتطبيق البحث على  241 زوج ( أم ورضيعها) في المغرب. حيث أعطيت نصف الأمهات كبسولة اليود ولم يعط الطفل شيء، والعكس بالنسبة للنصف الآخر من المجموعة، حيث أعطي الطفل اليود ولم تعط الأم شيئاً. أعطي العقار للأطفال مع أول تطعيم خلال الأسابيع الثمانية الأولى من الولادة. وعلى مدى التسعة أشهر التالية قام الفريق بقياس تركيز اليود في حليب الثدي وبول الأم والطفل لتحديد وضع اليود لديهما. وقد وجدوا أنه وعلى الرغم من أن كمية كبيرة من اليود تمرر إلى الطفل عن طريق حليب الأم، فإن تركيز اليود في بول الرضيع بعد تسعة أشهر كان أدنى من المستوى الحرج.  أما الأمهات، فقد وجد الباحثون أن الجرعة لمرة واحدة لا يمكنها أن تعالج نقص اليود في أي وقت. وكأن جسم الأم مبرمج لوضع كل امكانياتها من اليود لتغذية الطفل ولا تُبقي ما تحتاجه لنفسها. فبعد الولادة مباشرة، كان وضع اليود لدى الرضّع أفضل بكثير من أمهاتهم، مع أنه أقل من الحد الأدنى المطلوب لنموأجسامهم.

بالمقابل، فقد كان إعطاء المواليد جرعات اليود مباشرة أقل فاعلية بشكل ملحوظ من الطريقة غير المباشرة عن طريق حليب الثدي، فلقد كان مستوى اليود لديهم أقل من المستوى الأدنى الحرج. قد يكون أحد الأسباب هوأن جسم المولود يمتص اليود بشكل أفضل عندما يدخل إليه عن طريق حليب الأم. ولكن هذا لا يعني أن هذه الطريقة ليست جيدة. فكلا الطريقتين خفضت احتمال حدوث اضطرابات في الغدة الدرقية والتي تحتاج اليود لإنتاج الهرمونات لدى الأطفال الرضع. وقد خلص الفريق إلى أن توصيات منظمة الصحة العالمية لا تزال تحتاج إلى تعديل، فجرعة كبسولة اليود لمرة واحدة فعّالة لحوالي ستة أشهر فقط وليس لمدة عام كما كان يعتقد سابقاً، كما أنها غير كافية على ما يبدولرفع الحالة الصحية للأم لوضع مقبول. ويقترح الباحثون بدلاً من ذلك، إعطاء الأمهات الجرعة مرتين بدلاً من مرة واحدة خلال السنة. وكذلك الحال بالنسبة للطريقة المباشرة، فيقترح الباحثون إعطاء الأطفال الجرعات بأكثر تكراراً وأقل تركيزاً.

 

البريد الإلكتروني للكاتب: info@arsco.org

هذا والموقع يساعد المؤلف على نشر إنتاجه بلا مقابل من منفعة معنوية أو مادية، شريطة أن يكون العمل متوفراً للنسخ أو النقل أو الاقتباس للجمهور بشكل مجاني. ثم إن التكاليف التي يتكبدها الموقع والعاملون عليه تأتي من مساعدات ومعونات يقبلها الموقع ما لم تكن مرتبطة بأي شرط مقابل تلك المعونات.

ترخيص عام

الموقع قائم على مبدأ الترخيص العام للجمهور في حرية النسخ والنقل والاقتباس من جميع المحتويات والنشرات والكتب والمقالات، دون مقابل وبشكل مجاني أبدي، شريطة أن يكون العمل المستفيد من النسخ أو النقل أو الاقتباس متاحا بترخيص مجاني وبذات شروط هذا الموقع، وأن تتم الاشارة إلى منشورنا وفق الأصول العلمية، ذكرا للكاتب والعنوان والموقع والتاريخ.

مواضيع ذات علاقة

1 التعليقات

  • Fofo25 يونيو, 202203:30 ص

    كمية اليود

    كم ملي غرام يجب تناول اليود يوميا؟ وكم نسبة الكبسولة التي قامت التجارب عليها

    رد على التعليق

    إرسال الغاء

أضف تعليقك