للبحث الدقيق يمكنك استخدام البحث المتقدم أدناه

يعتمد البحث السريع على الكلمات الموجودة داخل عنوان المادة فقط، أما البحث المتقدم فيكون في كافة الحقول المذكورة أعلاه

الكشف عن تسمم الطعام بالهواتف الذكية

  • الكاتب : دكتور رضا محمد طه

    أستاذ مساعد في الميكروبيولوجيا - جامعة الفيوم/مصر

  • ما تقييمك؟

    • ( 5 / 5 )

  • الوقت

    02:41 م

  • تاريخ النشر

    15 مارس 2018

 كشف باحثون من جامعة ماساتشوستس 19 فبراير 2018 عن تطويرهم لجهاز جديد ثمنه لا يزيد عن 30 دولاراً يمكن ربطه بالهواتف الذكية لاستخدامه في الكشف عن البكتريا المسببة للتسمم الغذائي في الأطعمة قبل أن نتناولها. هذا الجهاز مزود برقيقة - شريحة - كيميائية chemically-coated chip تُمسك بأقل كمية من البكتريا موجودة بالطعام، ومن خلال ميكروسكوب صغير بالجهاز يتم عرض صورة حية للبكتريا عن طريق شاشة الهاتف، تلك العملية تتم فقط خلال دقائق، مقارنة بالطرق التقليدية الحالية والتي لكي يتم جمع كمية كبيرة من البكتريا يجب أولاً عزلها من الطعام خاصة البكتريا شديدة الخطورة مثل السالمونيلا Salmonella، ثم زراعتها في بيئة مناسبة 24 ساعة على الأقل حتى تكون جاهزة للفحص الميكروسكوبي، وقد تحتاج بعض البكتريا لأجهزة خاصة ونحصل على النتيجة بعد يومين أو أكثر، وذلك كما في حالة بكتريا القولون "إيشيريشيا كولي E. coli"، وبكتريا الكلوستريديوم بوتيولينم Clostridium botulinum.

وحتى يتم عرض هذا الجهاز الكاشف للبكتريا والذي يرتبط بالهاتف الذكي بالأسواق، فإن الأمر يحتاج بعض الوقت وقد يمتد لسنة أو أكثر، لكن ومع ذلك-وكما يقول الباحثون-فإنه سوف يكون أحد الوسائل السريعة الكشف عن التسمم الغذائي ولا غنى عن وجوده خاصة بالمطبخ، تجنباً لمخاطر التسمم بالبكتريا التي قد تكون موجودة في الطعام ولا نشعر بها إلا من خلال الأعراض التي تسببها، هذا ويمكن إستخدام تلك التكنولوجيا الجديدة أيضاً في إختبارات الأمان للكشف عن وجود البكتريا في مياة الشرب.

وبالرغم من أن شكل البكتريا الذي يظهر في الشاشة غالباً لا يساعد في التعرف على ما إذا كانت تلك البكتريا ضارة أو غير ضارة، إلا أن تلك سوف تكون الخطوة القادمة التي يفكر في تحقيقها العلماء، ومن ثم فإن ذلك الإنجاز قد حاز اهتماماً وفي نفس الوقت قلق شركات الأغذية على سهولة استخدام الهاتف الذكي للكشف عن البكتريا، المعروف أن تلك الشركات من ضمن أولوياتها أن تخلو منتجاتها من البكتريا الضارة حتى تأخذ موافقة جهات الرقابة على سلامة الأغذية، لذلك فإنها سوف تراعي ذلك في عمليات التعليب والإنتاج عندها.

ولكي نحمي أنفسنا من التسمم الغذائي، ينصح الخبراء المختصين بمراعاة تجنب تلوث الطعام الذي تم إعداده من الأغذية النيئة مثل اللحوم والدواجن والسمك والبيض لسهولة إنتقال البكتريا منها، كما يجب طهي الطعام بحرارة كافية حتى تقتل البكتريا الضارة، أيضاً يجب تخزين الطعام بصورة صحيحة ووقت كافٍ لتبريده أو تجميده، كما يجب عدم الاعتماد فقط على تاريخ الصلاحية للحكم على صحة الطعام، ولكن عند ملاحظة تغيرٍ في اللون أو الرائحة، يجب التخلص منه، وأخيراً عند تسييح thawing الطعام المجمد frozen، لا يجب وضعه على الرف، حيث تنشط وتتكاثر البكتريا خاصة على سطح الطعام بسبب الحرارة المناسبة لنموها، وإنما يجب عند تسييحه وضعه أولاً في رف الثلاجة قبل الطهي، أو وضعه في ماء بارد، أو في الميكروويف تجنباً لنشاط البكتريا وإفرازها للسموم في الطعام.

 

المزيد عن سلامة الأغذية

 

البريد الإلكتروني للكاتب: redataha962@gmail.com

هذا والموقع يساعد المؤلف على نشر إنتاجه بلا مقابل من منفعة معنوية أو مادية، شريطة أن يكون العمل متوفراً للنسخ أو النقل أو الاقتباس للجمهور بشكل مجاني. ثم إن التكاليف التي يتكبدها الموقع والعاملون عليه تأتي من مساعدات ومعونات يقبلها الموقع ما لم تكن مرتبطة بأي شرط مقابل تلك المعونات.

ترخيص عام

الموقع قائم على مبدأ الترخيص العام للجمهور في حرية النسخ والنقل والاقتباس من جميع المحتويات والنشرات والكتب والمقالات، دون مقابل وبشكل مجاني أبدي، شريطة أن يكون العمل المستفيد من النسخ أو النقل أو الاقتباس متاحا بترخيص مجاني وبذات شروط هذا الموقع، وأن تتم الاشارة إلى منشورنا وفق الأصول العلمية، ذكرا للكاتب والعنوان والموقع والتاريخ.

مواضيع ذات علاقة

0 التعليقات

أضف تعليقك