تقنيات الذكاء الاصطناعي

والجيومعلوماتية لإدارة وتخفيف خطر الكوارث

20 سبتمبر, 2016

تتشرف "منظمة المجتمع العلمي العربي" أن تضع بين أيديكم أول كتاب يصدر عنها، بعنوان:  تقنيات الذكاء الإصطناعي والجيومعلوماتية لإدارة وتخفيف خطر الكوارث للدكتور المهندس حسين عزيز صالح المعاون العلمي للمدير العام للهيئة العليا للبحث العلمي ورئيس قسم الأبحاث العلمية (مدير البحوث)/ الجمهورية العربية السورية.

تُمثل الكوارث وما ينتج عنها من أخطار بيئية وطبيعية أحداثاً مفجعة تصيب مناطق مختلفة من العالم وإن عدم الإلمام بخصائص الكوارث وأسبابها من الأمور التي تتسبب في تفاقم آثارها واتساع رقعتها وأبعادها التدميرية وخاصة في الدول العربية التي تمتلك كل الإمكانات الاقتصادية والخبرات الفردية ومراكز الأبحاث العلمية ومع ذلك تظل عاجزة أمام أي حدث استثنائي تتعرض له. فاليابان لا تملك غير العقل والبحث وتعتبر أكثر دول العالم استعداداً لمواجهة أي أخطار وكوارث محتملة وخاصة التي يكثر حدوثها.

فللكوارث آثار سلبية اجتماعية واقتصادية ونفسية وديموغرافية على الأفراد والمجتمعات حيث ارتفعت كلفة الخسائر الناجمة عن هذه الكوارث (وفقاً لإحصائيات الأمم المتحدة) في السنوات الخمس والثلاثين الأخيرة من 50 إلى أكثر من 400 بليون دولار أمريكي. تتعامل معظم المراكز البحثية والمؤسسات العلمية المختصة في مجال إدارةالكوارث مع خطر الكوارث والتأثيرات الناجمة عنها باستخدام الطرق التقليدية غير المواكبة للتقدم العلمي والتكنولوجي والتي تتطلب زمناً طويلاً لمعالجة وتحليل البيانات الخاصة بهذه الكوارث (مثل الزلازل، الفيضانات، البراكين، تلوث الهواء والماء والتربة، إلخ). لذا فإنه من الضروري جداً البحث عن طرق متطورة وأساليب عملية وسريعة لسد الفجوات الكثيرة والكبيرة في عدم فهم معرفة الطبيعة المتغيرة لهذه الكوارث.

في هذا الكتاب، تم بحث وتصميم وتطوير وتطبيق وتحليل نظرياً وعملياً طرق بحث جديدة مبنية على طرق تحسين تقريبية مبرمجة بلغة الحاسب الإلكتروني لحل المسالة المذكورة أعلاه بشكل فعَّال. تعرف هذه الطرق التقريبِّية، المبنية على أفكار من الذكاء الاصطناعي، بأنها أحدث الأساليب المطوَّرة والقوية والقابلة للتطبيق على طيف واسع من المسائل المهمة والتي تحدث مجالات علمية متنوعة كالإحصاء، الهندسة، البرمجة الرياضية، والبحث العملياتي. تبدأ الطريقة التقريبِّية باعتماد حل أولي (Initial Solution) (في سياق هذه الدراسة، برنامج أولي لتنظيم العمل الحقلي (Initial Schedule))، وتحاول بشكل تكراري تحسين البرنامج الحالي بتطبيق سلسلة من تغييرات التحسين المحلية (المبادلة بين الأشعة الزمنية) (Swapping Sessions) يتم إنتاجها تبعاً لآلية مناسبة ومحددة حتى تحقيق صيغة إيقاف العمل.

  • نشكر الدكتور الفاضل حسين عزيز صالح على تخصيصنا بهذا المؤلَف القيّم، و نشكر الأستاذ الكريم الدكتور هيثم غالب الناهي لمراجعته للكتاب، و كذلك نشكر كل من ساهم في إخراجه بهذه الصورة لكم، و نتمنى أن يحوز على رضاكم و أن يكون مرجعاً مفيداً لكم.   

             

وبهذا نرجو أن نكون قد وفقنا في تحقيق الهدف الرئيسي من تأليف هذا الكتاب وهو توضيح وبلورة المعلومات بشكل هادف وعملي وبصورة سهلة الهضم يمكن أن تنتفع منها أكبر شريحة ممكنة من المجتمع. والله من وراء القصد.

 


 

  • الرقم الدولي المعياري للنسخة الالكترونية للكتاب: ISBN : 978-0-9935464-1- بإذن الله، ستصدر قريباً النسخة الورقية للكتاب و ستودع في المكتبة البريطانية British Library
  •   حسين عزيز صالح، " تقنيات الذكاء الإصطناعي والجيومعلوماتية لإدارة وتخفيف خطر الكوارث"؛ دار الربان للنشر، المملكة المتحدة، 2016.
  • Hussain Aziz SALEH; "Artificial Intelligince and Geoinformation Technologies for Disaster Risk Reduction and Management "; RABBAN PUBLISHING LTD, UK, 2016.

0 التعليقات

أضف تعليقك