للبحث الدقيق يمكنك استخدام البحث المتقدم أدناه

يعتمد البحث السريع على الكلمات الموجودة داخل عنوان المادة فقط، أما البحث المتقدم فيكون في كافة الحقول المذكورة أعلاه

نتائج البحث

نبات القشطة

الكاتب : د. وليد فؤاد ابوبطة

مركز البحوث الزراعية وعضو الجنة العلمية للزراعة المحمية بوزاة الزراعة

  • ما تقييمك؟

    • ( 5 / 5 )

  • الوقت

    08:59 ص

  • تاريخ النشر

    08 سبتمبر 2015

الكلمات المفتاحية :

  • منظمة الجتمع العلمي العربي
  • نبات القشطة
  • A. cherimolia Cherimoya
  • Annona sp

القشطة من اشجار فاكهة المناطق الحارة واسمها العلمي Annona sp.  وهو احد نباتات العائلة القشطية  Annonaceae ويعتبر جنس Annona من أهم ثلاثة أجناس تتبع عائلة Annonaceae  حيث يضم هذا الجنس حوالى 60 نوعا وموطنها الاصلى أمريكا الإستوائية وجزر الهند الغربية وتنمو أشجارها فى المناطق الإستوائيه وشبة الإستوائيه مثل أمريكا الاستوائية وجزر الهند الغربية والمناطق الرطبة الدافئة من أفريقيا وآسيا وتتميز بتحملها لإرتفاع درجات الحرارة والجفاف وعدم تحملها للبرودة.

وتنتشر زراعتها في عدد من الدول العربية مثل مصر ولبنان والسودان واليمن وجنوب المملكة العربية السعودية وعمان وفلسطين والأردن وتعرف بالسفرجل الهندى أو الأناناس الهندي وفى عمان تعرف باسم شجرة المستغفل كما تسمى  فاكهة غوانابانا أو السرسب أو الغرافيولا ويطلق عليها شفلاح فى جنوب السعودية.

الوصف النباتى

شجرة صغيرة الحجم نصف متساقطة اوراقها بسيطة طولها 5 -12 سم رمحية أو مستطيلة لونها أخضر باهت وملساء  و توجد البراعم تحت اعناق الاوراق فتظهرالأزهار فى آباط الأوراق منفردة أو فى مجاميع والثمرة متجمعة تسمى syncarpium  عبارة عن كرابل ملتحمة بالتخت اللحمى وتحتوى كل كربلة على بذرة واحدة كما تحتوى الثمرة الواحدة على عدد كبير من البذور والثمار صغيرة الى متوسطة الحجم كروية، أو قلبية الشكل لونها أخضر مصفر، وسطحها مفصص تفصيصا واضحا واللحم أبيض له رائحة عطرة ، حلو الطعم ذو نكهة ممتازة، والبذور سمراء صغيرة الحجم  و تتساقط أوراقها القديمة دفعة واحدة قبل موسم تفتح البراعم والنشاط في موسم النمو الجديد.

التربة المناسبة للزراعة

تنجح زراعة القشطة في أنواع كثيرة من التربة  كما تتحمل الزراعة في الأراضي التي ترتفع بها نسبة كربونات الكالسيوم العالية CaCo3 إلا أنها لا تتحمل سوء التهوية وارتفاع الرطوبة في التربة (الأراضي الثقيلة) او الاراضى الغدقة. وتجود زراعتها في التربة الطميية الخفيفة الخصبة الجيدة الصرف والتربة الصفراء  وكذلك فى التربة الرملية .

مسافات الزراعة

تزرع الاشجار على ابعاد 5×7متر في الأرض الطينية وعلى بعد 3.5×5متر في التربة الرملية.

الأزهار والتلقيح               

تزهر وتثمر الاشجار بعد حوالي 3سنوات من الزراعة المستديمة، البراعم الزهرية مختلطة تحمل جانبيا على افرع بعمر سنة أو على افرع قصيرة تشبة الدوابر، ويتكشف البرعم عن نمو خضرى يحمل النورة الزهرية طرفيا و أزهار القشطة خنثى مبكرة المتاع – عديمة الرحيق ولذلك لا تجذب إليها الحشرات.

 المحصول والانتاجية

تنضج الثمرة بعد حوالي 5-8 أشهر من تلقيحها وقد تزيد عن ذلك لو تاخر التلقيح بحيث يحل الشتاء والثمار لا زالت في دور العقد، واذا لم تخصب البويضة لا تتكون وتثمر الكربلة ويظهر انخفاض في سطح الثمرة مكان الكربلة ونتيجة لعدم نمو بعض هذة الكرابل تاخذ الثمرة اشكالا مختلفة.

يزيد المحصول سنويا حتى يصل متوسط انتاج الشجرة الى 120 – 250 ثمرة سنويا أي ما يعادل من 100 ـ 150كجم  تبعا لحالة الأشجار وكفاءة التلقيح اليدوي ويكتمل نمو ثمار القشطة قلب الثور في يونيو ويوليو والبلدي من أواخر أغسطس حتى أكتوبر أما الهندي ففي أكتوبر ونوفمبر . أما صنف عبد الرازق الشتوي وكذلك صنف فيني فيكتمل نموها في أكتوبر ويجب عدم ترك الثمار لتنضج على الأشجار حتى لا تتشقق بل تجمع بعد اكتمال نموها ويتم اجراء انضاج صناعى لها مثل الموز.

القيمة الغذائية لثمار القشطة

تستخدم الثمار طازجة أو مصنعة ، وهى غنية فى المواد الضرورية للانسان من بروتين ودهون وكربوهيدرات وفيتامينات (أ ،ب، ج) بالمقارنة بالفواكه الأخرى حيث يحتوى كل 100جم ثمار على 1.1جم بروتين ,0.5جم / دهون , 21.5جم كربوهيدرات عبارة عن سكريات ذائبة (سكر مختزل 12.8% وسكروز 7.2%),0.5جم ألياف , كما تستخدم الأوراق والجذور والقلف فى علاج أمراض المعدة لفوائدها الطبية.

مفيدة جدا فى الوقاية من السرطان: حيث اوضحت دراسات باحثين فى امريكا اللاتينية عام 1970فى جامعة أوماها، أن مستخلصات القشطة قادرة على تقليل نمو 12 نوعا من السرطانات (الأورام الخبيثة) هي سرطان البنكرياس والمبايض والرحم والثدي والرئة والكبد، والقولون والبروستاتا والغدد الليمفاوية إلى  جانب فعاليتها في علاج أمراض القلب.

اهم مشاكل انتاج القشطة

  1. الرياح الجافة  اثناء فترة التزهير والعقد تؤثر بشدة على العقد مما يؤدى لفشل التلقيح والإخصاب وتساقط الثمار الصغيرة ويتحسن عقد الثمار وترتفع نسبته في الجو المرتفع الرطوبة بدرجة تزيد على 80% مع درجة حرارة بين 27 – 30 درجة مئوية.
  2. وجود المياسم في مستوى أعلى من الازهار المؤنثة .
  3. اختلاف موعد نضج حبوب اللقاح  حيث تنضج مبكرة عن الازهار المؤنثة نظر لوجود ظاهرة الDichogamy  .
  4. قلة الروائح التي تجذب الحشرات.

 

ولهذ الأسباب من الضرورى اجراء التلقيح اليدوى لانه إذا تركت الاشجار للطبيعة ستنتج محصولا قليلا جدا وثمار مشوهة غير منتظمة الشكل وذلك بسبب التلقيح الخلطى الذي يتم بدرجة غير كافية عن طريق الحشرات التي تنقل حبوب اللقاح من زهرة إلى أخرى .

اهم انواع القشطة

  1. القشطة الهندىA.cherimolia Cherimoya :
  2. القشطة قلب الثور A.reticulata Bullock sheart
  3. القشطة أتيمويا(A.atemoya) 
  4. قشطة عبد الرازق

 

مواضيع ذات علاقة

0 التعليقات

أضف تعليقك